• بيان الأمانة العامة لاتحاد المحامين العرب بشأن الجريمة المرتكبة ضد المحامي طارق برغوث وزوجته
بيان الأمانة العامة لاتحاد المحامين العرب بشأن الجريمة المرتكبة ضد المحامي طارق برغوث وزوجته

إذ يتابع اتحاد المحامين العرب ما قامت به قوات الاحتلال من اعتقال محامي هيئة شؤون الأسرى من منزله بأسلوب العصابات الإجرامي مقيت؛ ليؤكد على رفضه التام لهذا المسلك المشين الذي ينتهك كافة القوانين والأعراف والمواثيق الدولية، متعمداً اقتراف حرب نفسية رخيصة ضد أبناء الشعب الفلسطيني البطل؛ حيث قاموا باقتحام منزل المحامي طارق برغوث فجراً واعتقاله هو وزوجته وترويع أطفاله. وإذ يشدد اتحاد المحامين العرب على أن ما أقدمت عليه عصابات الاحتلال الصهيوني باعتقال المحامي وزوجته يمثل خرقاً فجّاً لكافة المواثيق الدولية واتفاقيات جنيف، فإنه واضطلاعاً بدوره الإقليمي والدولي ليدعو إلى ضرورة وجود تحرك موحد؛ يفضح هذه الجرائم الخرقاء، إلى جانب حتمية التحرك الإقليمي والدولي للتنديد بهذه الجرائم البشعة، إضافة إلى اتخاذ كافة الخطوات التي تسهم في إطلاق سراح المعتقلين، وعودة الحق الفلسطيني المسلوب، ولا سيما أنه لا وجود لسلام دائم وعادل في المنطقة دون رجوع الأرض للشعب الفلسطيني وخروج المحتل وذلك إعمال للمواثيق والاتفاقات الدولية.